اتحاد شباب ايزيدخان

Youth Federation Aesidkhan یه‌کێتیا له‌وێن ئێزیدخانێ


    أنباء عن سيطرة سجناء من القاعدة على جزء من سجن الحلة ومخاوف من تكرار سيناريو الجرائم الكبرى

    شاطر

    Admin
    Admin

    Anzahl der Beiträge : 147
    Anmeldedatum : 24/07/2011

    أنباء عن سيطرة سجناء من القاعدة على جزء من سجن الحلة ومخاوف من تكرار سيناريو الجرائم الكبرى

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 06, 2011 9:54 am

    أنباء عن سيطرة سجناء من القاعدة على جزء من سجن الحلة ومخاوف من تكرار سيناريو الجرائم الكبرى

    http://www.akhbaar.org/images/anti_t...d_08052011.jpgآرشيف(السومرية نيوز) بابل - أفادت مصادر في الشرطة العراقية، السبت، بان الاشتباكات داخل سجن الحلة الإصلاحي وسجناء متمردين ما زالت مستمرة وقد أسفرت عن سقوط المزيد من القتلى والجرحى من السجناء والحراس، فيما ذكرت أن السجناء أغلبهم تابعون لتنظيم القاعدة وقد تمكنوا من السيطرة على جزء من السجن طبقا لسيناريو عملية سجن الجرائم الكبرى التي تبناها التنظيم.

    وكانت مصادر أمنية أفادت للسومرية نيوز في وقت سابق من مساء الجمعة أن أعمال شغب وإطلاق نار وقعت داخل سجن الحلة الإصلاحي قرابة الساعة العاشرة والنصف مساء عقب حدوث عملية هروب نفذها سجينان أو كثر بعد استيلائهما على أسلحة من الحراس في ظروف غامضة، وذكرت المصادر أن الاشتباكات داخل السجن أسفرت عن سقوط ما لا يقل عن ثمانية من السجناء وعددا من الحراس بين قتيل وجريح، لافتة إلى أن عددا آخر من رجال الشرطة أصيب في اشتباكات خارج السجن مع سجينين لجئا إلى منطقة سكنية قريبة.

    وقالت المصادر لـ"السومرية نيوز"إن "الاشتباكات داخل سجن الحلة الإصلاحي وسجناء متمردين ما زالت مستمرة حتى ما بعد منتصف ليلة الجمعة وقد أسفرت عن سقوط العديد من القتلى والجرحى من السجناء والحراس".

    وأضافت المصادر أن "السجناء المتمردين أغلبهم تابعون لتنظيم القاعدة وقد تمكنوا من السيطرة على جزء من السجن بعد استيلائهم على أسلحة من الحراس في ظروف ما زالت غامضة"، وأشارت إلى أن "الأوضاع داخل السجن باتت خارجة عن سيطرة القوات الأمنية وقد اشتعلت داخله حرائق عدة".

    وبينت المصادر أن "المعلومات الأولية عن الحادث تدل على أن العملية خطط لها لتكون على غرار عملية سجن مديرية الجرائم الكبرى في بغداد والتي سيطر خلالها معتقلون من القاعدة على السجن وقتلوا آمره وعددا من حراسه"، لافتا إلى أن "تعزيزات من قوات (العقرب) الخاصة ومكافحة الإرهاب تم استقدامها إلى لمعالجة الموقف".

    وشهد شهر أيار من العام الحالي اول عملية تمرد مسلح في العراق من قبل معتقلين، وذلك في سجن مديرية الجرائم الكبرى التابعة لوزارة الداخلية عندما تمكنت مجموعة من عشرة معتقلين تابعين لتنظيم من قتل ثمانية من عناصر المديرية بينهم اربعة ضباط بعد حصولها على سلاح هرب اليها بطريقة لم يكشف عنها بعد، قبل ان يُنهى التمرد بتدخل القوات الخاصة التي أجهزت على المتمردين جميعهم.

    وأكدت المصادر أن "الأجهزة الأمنية في بابل فرضت حظرا شاملا على تجوال الأشخاص والمركبات في مدينة الحلة وعممت ذلك عبر مكبرات الصوت"، من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

    وتثار حول سجن الحلة الإصلاحي التابع لوزارة العدل الكثير من الشبهات وشهد سجن خلال الفترة الماضية العديد من حالات الإضراب عن الطعام والاعتصام كان آخرها في شباط الماضي، حيث اضرب العشرات من نزلاء السجن عن الطعام وحاولوا إحراق أنفسهم أو الانتحار شنقا احتجاجا على سوء المعاملة التي يتعرضون لها داخل السجن التابع لوزارة العدل العراقية.

    ودفعت هذه الأنباء الواردة من السجن لجنة حقوق الانسان النيابية إلى تنظيم زيارة تفقدية فجائية في الثاني من آب الجاري للاطلاع على أحوال السجن، إلا انها منعت من قبل مديره فاخر حسين ظاهر، بحجة عدم استحصال الموافقات الرسمية من وزارة العدل.

    وبعد يوم من منع اللجنة دخول سجن الحلة أصدر وزير العدل حسن الشمري بيانا أعرب فيه عن استغرابه من الإجراءات التي اتخذتها لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، لدخول سجن الحلة المركزي، وأكد أن اللجنة البرلمانية لم تحصل على الموافقات الرسمية لزيارة السجن.

    يذكر أن سجن الحلة يظم 1300 سجين، معظمهم من عناصر تنظيم القاعدة ومليشيات أخرى، ويقضون عقوبات بالسجن تتراوح بين خمس سنوات والمؤبد

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:30 am