اتحاد شباب ايزيدخان

Youth Federation Aesidkhan یه‌کێتیا له‌وێن ئێزیدخانێ


    بركات العيسى ... وينقلب الله شرا على عبيده ؟

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    Anzahl der Beiträge : 147
    Anmeldedatum : 24/07/2011

    بركات العيسى ... وينقلب الله شرا على عبيده ؟

    مُساهمة  Admin في الخميس أغسطس 11, 2011 8:54 am

    بركات العيسى ... وينقلب الله شرا على عبيده ؟
    Thursday, August 11
    الموضوع:
    وينقلب الله شرا على عبيده ........ حين تبرء الله من ايزيديته في كرعزير
    -نستقبل هذه الايام ذكرى مجزرة العصر .... الفاصل بين مناصرة الله ومناهضته


    الانتقام الأكبر من نسل مريدي الله المشركين ..... جريمة الإبادة التي اطالت أطفال المهد في كرعزير ....ذكرى فرحة العرب القريبين وزغاريدهم بمقتل قرين اليهود ايمانا ..... غول الإرهاب وعنفه الأكبر لكسر حواجز السماء ....
    ذكرى احتلال الجنة واغتصاب الحوريات ..... فساد المسؤولين على نفقة الايتام والأرامل ........ فقتلى كرعزير وجرحاهم شهادة بوجه الله ......
    في الرابع عشر من آب عام 2007 حين جمع الإرهاب قواه المادية والعقلانية .... حين اجتمع الفرقاء الإرهابيين بضرب الكفار في كرعزير وسيابا شيخ خدر وقرية عزير القديمة التي تحولت الى اشلاء قرية ، وقتلوا بشاحناتهم الأربعة 312 شبه انسان وجرح اكثر من 700 اخرين ،
    بضمير ينتظر في ابواب الجنان تذكرة الله ورضاه بهذا العمل العظيم الذي كان مناصرة لرسالته السماوية السمحاء ......
    حين انتقم الله من مريديه تعالت الأصوات من بين الأشلاء داعية الى الغفران ..... واي غفران يسيل في انهر الدماء ......
    حدث ما حدث وكل جائع اخذ نصيبه من تلك العاصفة التي افتتحت ابواب الخير على بعضهم الجائع وانتصر انتصارا عظيما بهتك الأعراض (جمع الأموال ) من خلال المعونات الكثيرة التي وصلت حينها الى الديار المهدمة ، وتشكلت لجان عديدة لتوزيع تلك المعونات التي عمت على مشرفيها ..... فالأموال القاذفة نحو كرعزير من حكومتي الاقليم والمركز ومنظمات محلية وعالمية وخيّري العالم جعلت من صرفها لغزا محيرا لم يتم فتح شيفرتها حتى الان ، إلا أن الاتهام الباطل ! لا يزال يأخذ الطابع الإيجابي من لدن من تم اتهامهم بسرقة اموال الأيتام والأرامل ومن يعلم ؟... مرت سنوات وينتظر اهالي الضحايا تقريرا تلفزيونيا من احدى القنوات الفضائية كوردستانيا أو عراقيا حتى يشعروا بمن يهتم في أمرهم
    أو استنكارا حقيقيا من الجهات المسئولة التي تركت التحقيق في القضية والبحث عن مجرمي تلك المجزرة خلف طاولة مشاكل الفساد الهائج ....
    ايزيدية العراق (الكفار ) حالهم حال اليهود في الدولة عليهم بحل مشاكلهم وكوارثهم متبينا ذلك في حقيقتهم المُرّة (كرعزير ) فالمتهم الوحيد (طلال علي قاسم ) والمشتكي عليه من قبل عائلات الضحايا مصيره بات مجهولا ويتم الاعتقاد بأنه قد تم تسريبه من السجون الى اماكن مجهولة لم تعطي الجهات الأمنية والحكومية تفسيرا عنه .......... وفي الاخير جاءت منظمة الانتقام التركية معلنة عن مسئوليتها بأحداث كرعزير دون أن يطلق اسياد العراق تصريحا يتيما أو ردا وملاحقتا في القضية أو بحثا عن اولئك المتعاملين عراقيا مع هذه المنظمة التي لم تسبق وإن اعلنت عن اية تدخلات لها بالشأن العراقي وذلك ما معروف عنها من خلال ملاحقتها للسلطة التركية واعداء القومية الحقيقيين ........
    خلال الأشهر القليلة الماضية تم الكشف عن شهداء احياء والبالغ عددهم اكثر من 40 شهيدا (حيا ) من بين الشهداء الحقيقيين ومنذ سنوات ما بعد الكارثة هؤلاء الأحياء كانوا شهداء في سجلات الدولة بتورط جهات لم تعلن عنها باستلام الرواتب واخذ حقوقهم ، إلا أن القضية أخذت قيلولة ابدية في محاكم الدولة حالها حال القضية الكبرى (14 آب )........ واصبحت مطالب الضحايا الاحياء بكشف الجناة ذكرى أليمة ستمر في مخيلتهم سنة تلو اخرى ..... كرعزير تستقبل الذكرى الرابعة لإجهاضها وهي اليتيمة التي ترفع اعلام الحداد ..... الوحيدة التي تستنكر مجزرتها وتتظاهر في شوارعها الترابية ....كرعزير سيلقي ابنائها الاشعار ..... ستبكي العصافير على اشجارها المعدودة ...... كرعزير تنتظر مستخلفيها ............
    تعانق مآسي 75 مفقودا لم يعثروا على اشلائهم بين ركام القرية .......
    تموت بين ثنايا إرهاب الدولة على إرهاب الشعب ........
    إرهاب الله على إرهاب البشر ......
    اشتهاء عزرائيل لدماء الإنسان
    صراع الكائنات على دموية الجنة .......
    تنتظر .....و تنتظر حتى يتم طلاقها من انثى ........ وتكون عروسة لأنثى مغتصبة ! .

    بركات العيسى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 23, 2019 12:09 pm