اتحاد شباب ايزيدخان

Youth Federation Aesidkhan یه‌کێتیا له‌وێن ئێزیدخانێ


    وعد حمد مطو ... فاجعة شنكال لا تنسى ؟؟؟.

    شاطر

    Admin
    Admin

    Anzahl der Beiträge : 147
    Anmeldedatum : 24/07/2011

    وعد حمد مطو ... فاجعة شنكال لا تنسى ؟؟؟.

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 13, 2011 9:43 am

    وعد حمد مطو ... فاجعة شنكال لا تنسى ؟؟؟.
    Saturday, August 13
    الموضوع: الايزدياتي
    المعنيين في حماية الاقليات في العالم المحترمون
    مكتب الامم المتحدة في بغداد المحترم
    على الجميع أن يعلم بإن السياسات التي عشناها في الماضي امتدت لحاضرنا

    اليوم وخيمت على جميع أبناء الشعب الايزيدي ومن جهات سياسية متنفذة مضافا اليها الارهاب الناتج من التكفير ، حيث استخدمت ويستخدم ضد شعبنا القتل والتهجير والإقصاء والتهميش وتقطيع أوصال الأرض ، ووضعت جميع المرافق الحيوية لمناطقنا تحت سيطرة جهات متجاوزة قانونيا" وعمدت على تغير ديموغرافية تلك المناطق ضاربا الدستور العراقي الذي يقر بحقوق الاقليات ومنها الايزيدية ، بعيدا عن القيم والعادات والأعراف التي تتمثل بها الشعب الايزيدي .
    واليوم أيها الأخوة الأعزاء يمر مناطقنا وشعبه بصورة خاصة في منعطف كبير وتحت ظروف حرجة وشاقة بسب تلك السياسات التعسفية التي مورست وتمارس بحقه مما انعكست السلبيات عليه وبكافة النواحي والاتجاهات وعلى وجه الخصوص الطاقات الشبابية ، حيث تم حرمانه من ممارسة ابسط حقوقه ليعيش حرا" كريما" وكذلك على الأم الايزيدية التي أصبحت سجينة آلياتهم وتعيش بين اربعة جدران طينية من جهة والعادات والتقاليد التي خلفتها تلك الأيادي من جهة اخرى والاطفال المحرومين من ابسط حقوق الطفل العالي والفتاة التي تواجه الفقر والجوع والتي من خلالها تصل مرحلة الانتحار .
    ايها الاخوة
    نحن اليوم في الذكرى الرابعة لاحياء فاجعة شنكال ( تل عزير وسيبا شيخ خدر وكندي عزير ) التي حدثت في 14 آب 2007 والتي راحت ضحيتها اكثر من ( 1250 بين شهيد وجريح ومفقود ) مع هدم اكثر من ( 1600) دار سكني مبني من الطين ، والذي من خلاله كل عام تدمى قلوبنا وقلوب الشرفاء في العراق والعالم بسبب هول الصدمة بعد أن اختزنت في طياتها جروح لاتشفى مهما طالت الأيام ، ممزقة من عواصف الفاجعة الكبرى ، وأضاعت أرجلنا الطريق حين اتجهت راكضة صوب مساكن مجمعات القومية الايزيدية ذات البناء الطيني وليس غيره 0 والذي من خلاله حاولنا أن نطير نحو صرخات الأطفال والشيوخ والنساء التي غاصت تحت الأرض لكن أجنحتنا تكسرت من هول الصدمة وقبل أن نصل 0 ذابت كل قوانا تحت عواصف تمطر حجر وأشلاء" للبشر 0 قدمنا زحفا لنرى معالم البيوت التي كانت عامرة بالرغم من بساطتها بعوائل تحتاج لقمة العيش وتستبدل ثيابها الممزقة وأطفال حفاة عراة محتاجين لتعلم القراءة والكتابة ونساء تجلس تحت خيوط الشمس ينتظرن عودة رجل يحمل رغيف الخبز 0 وقبل ان جن الغروب بلحظات حتى توزعت أربعة شاحنات كبيرة حول تلك المجمعات ودون أستاذان من احد 0 ضنوا الاهالي إنها تحمل أشياء موعودون بها من جهات كمساعدات إنسانية ؟ بعد ان فرضت عليهم حصارا" اقتصاديا" جائرا" اكثر من عام آنذاك ؟ نعم إنها من ذات الجهات !0 وقد تصور البعض من هؤلاء الابرياء إنها الديمقراطية قدمت إليهم بعينها لتزيل الفوارق الطبقية والدينية والطائفية ؟ نعم إنها ديمقراطية ... لكنها من نوع آخر لكونها تحمل الأساليب الوحشية والدمار السريع وليس مواد غذائية أو ملابس أو حاجيات أخرى مثل ما يتوقعون 0 وآخرون ضنوا إنها بوادر الحرية الجديدة ؟ نعم انها كانت حرية اختيار المكان والهدف 0 مما ارادت العوائل ان تنام مطمئنة على فراشها البسيط مثل الأيام التي سبقتها وفي مخيلتهم أشياء وحسابات كثيرة لكونهم كالعادة ذو البطون الجائعة لعدم وجود المائدة 0 لكنهم لم يتوقعوا إنهم سينامون الى الابد على فراش فيه الموت 0 والإرهابيون ينتظرون أمر التنفيذ وساعة الصفر وبقلوب مليئة بالحقد والكراهية لهؤلاء الفقراء بل يريدون الخلاص منهم دون رحمة للكبار وعطف للصغار ، كما حدث مع اجدادنا كيف كانوا يعملون على قتل الرجال والشباب وسبي النساء والاطفال بهدف فناء الدين 0 نعم إنها مكرمة ارهابية متنفذة لشعب مضطهد ومحروم من ابسط حقوق الإنسان وادنى معطيات الديمقراطية 0 لايريد سوى ( أن يبقى حيا ويعيش كانسان ) ، بعيدا عن الأفاعي المملوءة بطونها بالسموم وبعيدا عن الذين أزاحوا قطرة الحياء من وجوههم 0 حيث انفجرت الشاحنات الأربع والمحملة بالمتفجرات لتنهي كل شيء موجود على الأرض وتهز شنكال لتخيفها ، لكن لن تهز ضمائرهم لانها تتكئ على وسادة الإرهاب والكفر المعلن ، فاختلطت الشظايا مع أشلاء الأبرياء من النساء والرجال والأطفال وما يمتلكون من أشياء بسيطة حتى امتلأت فضائات السماء بها وهوت الجدران الطينية والسقوف الخشبية على الباقين فماتوا تحت التلال التي صنعتها الأيادي الآثمة ولا تزال أصابعهم مصبوغة بالحبر البنفسجي بعد أن أعطوا أصواتهم في الانتخابات ولم يحصدوا سوى الهلاك جزاءا لما فعلوا وقدموا من تكريم لهم 0 كما ولم يحصل أبناء القومية الايزيدية من ناكري الجميل سوى الصمت من غير موساه أو البحث عن خيوط العملية الجبانة لتصبح شيئا" من الماضي حتى اصبح الأمر مكشوفا حين تحققت هدفين ومن جانبين ... هما جني الأصوات ومن ثم القتل بأبشع صوره وصولا للأهداف وغايات اخرى 0
    أيها الشرفاء
    يا أبناء القومية الايزيدية
    إننا في حزب التقدم الايزيدي ادركنا المقصود من الإبادة الجماعية وأعلنا عنه وبصورة غير مباشرة وتحملنا وزره من ضغط واعتقال ومطاردة وتعذيب نفسي وجسدي ومن جوع وفقر وتشرد 0 انه التطهير العرقي بعينه للقومية الايزيدية ومخطط مرتب للحاضر والمستقبل وعلى أسس وقواعد معروفة للجميع ومعلن عنها تستهدف المجتمع الايزيدي أرضا وشعبا وثروات ولا يوجد ما ينفي هذا المخطط لحد الآن والدليل هو استمرارية الإقصاء والتهميش والتهجير والقتل واغتصاب الأرض وملاحقة كل الرموز الوطنية في الواقع الايزيدي 0 إلا إننا عقدنا العزم حتى نبذل الغالي والنفيس من اجل عزتنا وكرامتنا وحقوقنا ولا زلنا نضحي من اجل بناء المستقبل الزاهر لأبناء قوميتنا وعلى كافة الأصعدة والميادين .
    يا أبنائنا الأعزاء
    لابد للتاريخ أن يسجل كل معاناتكم ومصائبكم ويذكرها بإجلال وتقدير وان البقاء في الصمود والتحدي لابد أن يكسر شوكة الأعداء ونواياهم السيئة وبعد أن عرفنا تفاصيل ما ينوون إليه . الا ان ذلك لا يعني باننا سنترك ما حدثت لنا من نكسات في مهبة الريح لكي تذهب سدا ، لا .... بل نؤكد للجميع باننا عازمون على فتح ملفات ساخنة وتقديمها الى المحاكم الدولية والذي من خلاله نناشد الامم المتحدة والمعنين بشأن الاقليات التعاون معنا لاحقاق الحق ، وذلك بتمرير القضية الايزيدية المهمشة في تلك المحاكم لنكون شاكرين لكل من يشاركنا في تسهيل المهمة والله الموفق .
    رحم الله الشهداء وأسكنهم فسيح جناته .
    وعد حمد مطو / رئيس حزب التقدم الايزيدي / 13 آب 2011

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:40 am