اتحاد شباب ايزيدخان

Youth Federation Aesidkhan یه‌کێتیا له‌وێن ئێزیدخانێ


    شنكال الروح في ذكراكِ الرابعة خسأ قاتلكِ الارهاب الارعن !

    شاطر

    Admin
    Admin

    Anzahl der Beiträge : 147
    Anmeldedatum : 24/07/2011

    شنكال الروح في ذكراكِ الرابعة خسأ قاتلكِ الارهاب الارعن !

    مُساهمة  Admin في السبت أغسطس 13, 2011 2:22 pm

    اومر رشيد

    وعادت حكايتها تبدأ من جديد ، حكاية اراقة دماء الابرياء الايزيد في ذلك المساء الحزين عندما قتلها الارهاب الخفي فدوت منها صرخة ابدية دخلت تاريخ الحكايات الايزيدية لتملأ صفحة جديدة من فصل الابادات الجماعية التي شنها علينا اسلاف هؤلاء القتلة منذ أن بدأت حكايتهم الخرافية اللعينة !!
    ففي السادسة والنصف من مساء يوم الثلاثاء 14/8/2007 هدمت بيوت شنكال الطينية على رؤوس ساكنيها الطيبين بفعل انفجار عدة صهاريج محملة بالوقود ، استطاعت وللاسف عبور نقاط التفتيش بسهولة لتدخل قريتي كر عزير وسيبا شيخ خدر لتحقق بذلك احلامهم المبنية على افكار وهمية لا يفكر فيها سواهم من خلايقة الله على المعمورة قتلوا الفقراء وسيدخلون الجنة ! لعنكم الله على خرافاتكم المميتة هذه .
    شنكال المعروفة بقوتها وتحديها ورجالها ابكتْ العالم اجمع بصرخات اهلها التي وصلت عنان السماء ولبست الحزن الايزيدي من جديد في زمن يختلف عن سابقاته ، ورغم كل ما حصل اعجبني اصرارهم على مواصلة الحياة وعرفت قوتهم الحقيقية من ضحكات الياس الذي لا استطيع نسيانه ابداً ، كانت مقابلتي له في الصباح الباكر من يوم 15/8/2007 اي بعد يوم من الانفجار عندما كنت جالساً وسط كومة من الشنكاليين في مستشفى طوارئ دهوك عندما ذهبنا انا ومجموعة من اصدقائي للتبرع بالدم لضحايا شنكال الناجين من تلك الحادثة ، ضحكات الياس وسوالفه الشنكالية كانت تقول دخلنا التاريخ من جديد لصلابته وتحمله القوي فاخبرته ما هي مشكلتك ؟ فرد بثقة عالية بانه نقل زوجته الى المستشفى بعد ان دفن شخصاً قريباً منه قبل ساعات من مجيئه توفي جراء سقوط منزلهم الطيني من شدة الانفجار ومصير اطفاله مجهول والغريب انه كان مسيطراً لافكاره وجالساً جلسته الاعتيادية . حكاية الياس واحدة من عشرات الحكايات المأساوية التي ذاقتها شنكال في ذلك المساء التي تدل جميعها على اصرار وتحدي الشنكاليين لنوائب الزمن . هذه هي شنكال الايزيدية يعرفها الجميع وللاسف اقولها يهملها الجميع ايضاً وخاصة بعد سقوط النظام فتارة هي تابعة للموصل وتارة اخرى هي جزء لا يتجزأ من دهوك والضحية هم أهلها الابطال الذين لم يتنازلوا ولحد الان على الرغم من وضعهم في ساجات مسيجة وعملهم الشاق في عمارات وبنايات الاغنياء !
    كثيراً ما كانت نقاشات مثقفينا عن قلة الخدمات في شنكال وعن شوارعها الترابية وعطشها وووو... تتصدر جلساتهم اليومية ، فهل تحققت نسبة ما تحتاجه شنكال اسوة ببقية مناطق العراق من زاخو الى الفاو المتعرضة لتفجيرات مماثلة ؟
    املنا جميعاً ان تعيش شنكال بحرية وكرامة لكونها منطقة ذي نفوذ سكاني كبير وتعتبر من اكبر تجمعات الديانة الايزيدية في العالم وفي الوقت ذاته منطقة يسكنها اهلها الاصليين على عكس مناطقنا الاخرى التي فشلت لعدم استطاعتها ايقاف نزوح السكان الجدد اليها ، ونتمنى ان لا يخذلنا املنا بان تبقى شنكال ايزيدية كي تكون قلعة للتسامح بين الايزيديين والمسلمين والمسيح لكونها سجلت اروع ملحمة انتصار من خلال تفتيت افكار قاتليها بعدم نشر الطائفية بعد احداثها الدامية ، هنيئاً لك يا شنكال على نصرك هذا وفي ذكراكِ الرابعة خسأ قاتلكِ الارهاب الارعن .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:31 am