اتحاد شباب ايزيدخان

Youth Federation Aesidkhan یه‌کێتیا له‌وێن ئێزیدخانێ


    الإندبندت : الإرهابي النرويجي المشتبه به أصدر بياناً رسمياً

    شاطر

    Admin
    Admin

    Anzahl der Beiträge : 147
    Anmeldedatum : 24/07/2011

    الإندبندت : الإرهابي النرويجي المشتبه به أصدر بياناً رسمياً

    مُساهمة  Admin في الإثنين يوليو 25, 2011 9:43 am

    الإندبندت : الإرهابي النرويجي المشتبه به أصدر بياناً رسمياً
    لقد أفاد " Geir Lippestad " محامي النرويجي المشتبه به في تفجيرات العاصمة أسلو وإطلاق النار بشكل عشوائي على الشبان أنه يريد تغيير المجتمع في البلاد وسط تقارير تفيد بوجود صلات بين المشتبه وبين اليمين البريطاني المتطرف .
    أتهم الإرهابي " أندرس بريفيك " في أعقاب الانفجار الذي وقع وسط المدينة , وإطلاق النار في المخيم بشكل عشوائي على الشباب والتي أودت بحياة ما لا يقل عن 92 شخصاً وإصابة 97 أخرين بجروح .
    وصرح محامي المشتبه لإذاعة NRK , أن موكله أمضى سنوات في كتابة الوثيقة التي أوضح فيه وجهات نظره , وأنه "اعترف بأن لديه ظروفه الواقعية " دفعته لارتكاب هذه الفظائع.
    وحسب ادعاءاته أنه يريد إحداث تغيير في المجتمع النرويجي , ومن وجهة نظره أن قوته تكمن في الثورة " , "وأعرب عن رغبته في مهاجمة المجتمع وبنية المجتمع".
    وتفيد تقارير" بريفيك" عن وجهات نظره والتي تكمن في الأصولية المسيحية , ويفهم منه أنه انتقد تعدد الثقافات والهجرة الإسلامية إلى النرويج في برنامجه الانتخابي .
    وبينما كانت الشرطة تقوم بالتحقيق في خلفية المشتبه , ظهرت تفاصيل إضافية بانتماءاته المحتملة مع المتطرفين في المملكة المتحدة .
    أما الجناح اليميني في رابطة الدفاع الإنكليزية الذين أتهم بالتورط في تفجيرات النرويج , فقد نفوا أن يكون لـ" بريفك " البالغ من العمر 32 عاماً , لديه أية صلات معهم , بل عارضوا بشدة أفعاله .
    وفي بيان للمجموعة على الإنترنت كتب يقول : " الإرهاب والتطرف مهما كان نوعه غير مقبول أبداً , بل نحن بكل فخر نعارض ذلك" .
    " نحن نعارض بشدة التطرف , كما نرفض دائماً أي اقتراح منا سواءً من المتطرفين أو من اليمين المتطرف , وذلك لسجلنا الماضي العظيم للتعامل مع أي شخص يحمل مثل هذه الآراء المتطرفة .
    أما رابطة الدفاع في الشمال فقد نأى بنفسه عن هكذا أعمال من القتل من الرسالة التي تم نشرها على صفحة فيسبوك قائلةً : " نحن ندين هذا العمل الإرهابي بغض النظر عن مرتكب الجريمة , أو الجهة التي تقف ورائها , فمن واجبنا أن نرد بطريقة عقلانية , ووفق أسس الديمقراطية ."
    في صباح هذا اليوم جرى مراسيم الدفن التذكارية في كاتدرائية أوسلو , ونعى الآمة النرويجية موتاهم مواريين الثرى , ومستعدين في الوقت نفسه لضحايا أخرى والتي ماتزال في ارتفاع مستمر .
    هذا وقد عزى الملك " هارالد " و قرينته الملكة " سونيا " , و كذلك رئيس الوزراء " ينس ستولتنبرغ " أهالي وأقارب الشباب الذين قتلوا رمياً بالرصاص , في الوقت نفسه خفضت المباني المحيطة بالعاصمة أعلامها إلى نصف الصاري , وبدأ الناس بالتدفق إلى الكاتدرائية لإضاءة الشموع ووضع الزهور .
    كما تم أيضاً وضع الزهور والشموع خارج السفارة النرويجية الملكية في لندن , والتي ظلت مفتوحة اليوم لتقديم الدعم لمن يحتاج إليها , بينما رفع سارية العلم إلى النصف .
    وقال المتحدث باسم السفارة : " الناس يأتون إلى السفارة للتعبير عن تعاطفهم مع الضحايا , وقد قرأت بعضاً من المذكرات التي تركوها , كان بعضها بالنرويجية , ولكن معظمها كانت باللغة الانكليزية " .
    وأكدت الشرطة البريطانية على استعدادها لمساعدة المحققين من أجل التحقيق في مجزرة النرويج , وكذلك مساعدة وزير الداخلية النرويجي " تيريزا ماي " من أجل تقديم الدعم لوزير العدل " Knut Storberget" , وفي الحقيقة لقد انضمت مجموعة من كبار الشخصيات السياسية و الملكية في الأعراب عن تعاطفهم مع ضحايا المجزرة في أعقاب الهجمات .
    أما " ديفيد كاميرون" فقد صرح أمس أنه من المهم على بريطانية من الدروس لكي تمتص فورة العنف , " إنه لمروعٌ جداً الخسائر البشرية في النرويج , وتصرف خارج نطاق العقل على الإطلاق , لذلك من الصعب فهمه ".
    و" النرويجيون أصدقاء قدامى للحلفاء والدول المجاورة لبريطانية , وأنا على يقين أن الجميع في بريطانية يريدون الوقوف إلى جانب الشعب النرويجي في أيام الحزن التي تنتظرهم ", وأيضاً نريد أن نتأكد من أننا نتعلم مثل الأخرين الدروس لمعرفة كيفية تكوين شعور أكثر أمناً ضد الاعتداءات المروعة هذه".
    بدأت هذه الهجمات يوم الجمعة عندما انفجرت قنبلة في بناية شاهقة في العاصمة أوسلو والتي تضم مكاتب رئيس الوزراء , الذي كان خارج المبنى في ذلك الوقت , وفي الوقت نفسه بدأ مسلح يرتدي زي شرطة بفتح النار على شبان مؤيدين لحزب العمال في المعسكر الصيفي الواقعة في جزيرة Utoya .
    لقد بلغ عدد القتلى من كلا الهجومين 29 قتيلاُ على الأقل , ولكن لايزال هناك أربعة إلى خمسة أشخاص في عداد المفقودين من حادثة إطلاق النار .
    عدد القتلى من كلا الهجومين على الأقل 92 ، ولكن لا يزال هناك ما لا يقل عن اربعة او خمسة اشخاص في عداد المفقودين من حادث اطلاق النار.
    وأفاد تجار الزراعة في منطقة Felleskjopet أن المتهم اشترى ستة أطنان من الأسمدة في الأسابيع التي سبقت الهجوم , والتي من الممكن أنها أستخدم في صنع القنابل المحلية , ووفق تحقيقات الشرطة أن هناك روايات عن شهود عيان أنه ربما وجد مسلح ثانٍ في الجزيرة يوم العطلة .
    وقال تجار الزراعية Felleskjopet المتهم اشترى ستة أطنان من الأسمدة في الأسابيع التي سبقت الهجوم , ويمكن استخدام هذه المادة في صنع قنابل محلية الصنع.
    زاردشت قاضي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:34 am